كل ما تريد معرفته عن هشاشة العظام

Last modified date

Comment: 1

هشاشة العظام هو المرض الذي تصبح فيه العظام هشة وأكثر عرضة للكسر، وهو أكثر أمراض العظام شيوعا، ويصيب الرجال والنساء وخاصة النساء الأكبر سنا اللائي تجاوزن سن اليأس هن الأكثر تعرضا للخطر.

الأسباب

يحتاج الجسم إلى بعض المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات لتكوين عظام صحية والحفاظ عليها، ويعمل الجسم البشري عادة على تحلل العظام القديمة وتكوين عظام جديدة، وطالما أن الجسم يتمتع بتوازن جيد بين العظام الجديدة والقديمة، فإن العظام تبقى في صحة جيدة وقوية.

تحدث هشاشة العظام عندما يكون تحلل العظام القديمة أكثر من تكوين عظام جديدة.
في بعض الأحيان، تحدث هشاشة العظام دون أي سبب معروف، وفي أوقات أخرى، تكون نتيجة بعض العوامل الوراثية.

أحد أهم أسباب الإصابة بهذا المرض هو عدم وجود ما يكفي من الكالسيوم لبناء أنسجة عظمية جديدة، وأيضا عدم وجود فيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.

أسباب الإصابة بمرض هشاشة العظام

• نقص معدلات الكالسيوم وفيتامين د في الجسم.
• فرط نشاط الغدة الدرقية.
• انخفاض في هرمون الاستروجين لدى النساء في وقت انقطاع الطمث وانخفاض في هرمون التستوستيرون لدى الرجال مع تقدمهم في العمر.
• الحبس في السرير بسبب مرض طويل.
• وجود بعض الحالات الطبية التي تسبب زيادة الالتهابات في الجسم.
• تناول بعض الأدوية، مثل أدوية الصرع، والعلاجات الهرمونية لعلاج سرطان البروستاتا أو سرطان الثدي.
• الاستخدام طويل الأمد لأدوية كورتيكوستيرويد عن طريق الفم أو عن طريق الحقن، مثل بريدنيزون والكورتيزون، حيث تتداخل هذه الأدوية مع عملية إعادة بناء العظام.

فرص الإصابة بهشاشة العظام

تزداد احتمالية الإصابة بهذا المرض للحالات الآتية :

• غياب فترات الحيض لفترات طويلة من الزمن.
• تاريخ عائلي لمرض هشاشة العظام.
• نمط حياة مستقر، الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت في الجلوس يكونون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام مقارنةً بالأشخاص الأكثر نشاطًا.
• شرب كمية كبيرة من الكحول.
• انخفاض وزن الجسم.
• التدخين.

أعراض هشاشة العظام

لا توجد أعراض في المراحل المبكرة من هشاشة العظام. في كثير من الأحيان، يصاب المريض بكسر قبل معرفة أنه مصاب بالمرض.

التشخيص

يتم إجراء فحص DEXA وهو أشعة سينية منخفضة الإشعاع تقيس كثافة المعادن في العظام. في معظم الأحيان، يقيس الكثافة في عظام العمود الفقري والورك.
يستخدم مقدم الرعاية الصحية هذا الاختبار من أجل:

• تشخيص فقدان العظام وهشاشة العظام.
• توقع نسبة احتمالية الإصابة بكسور العظام في المستقبل.
• تحديد مدى كفاءة العلاج المتناول في منع تطور المرض.

قد يحتاج الطبيب إلى اختبارات للدم والبول إذا كان يعتقد أن سبب هشاشة العظام هو حالة طبية، وليس الفقدان البطيء للعظام الذي يحدث مع تقدم العمر.

علاج هشاشة العظام

يمكن أن تساعد أدوية علاج هشاشة العظام في الوقاية من الكسور في المستقبل، ولكنها لا يمكن أن تجعل عظام العمود الفقري التي انهارت بالفعل أقوى.

علاج هشاشة العظام قد يشمل:

• إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل تغيير نظامك الغذائي وممارسة التمرينات الرياضية.
• تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
• استخدام الأدوية.

تستخدم الأدوية لتقوية العظام عندما يتم تشخيص مرض هشاشة العظام من خلال دراسة لكثافة العظام، سواء كنت مصابًا بكسر أم لا.
الأدوية المستخدمة لعلاج هشاشة العظام تشمل:

• البايفوسفونيت (الأدوية الرئيسية المستخدمة لمنع وعلاج مرض هشاشة العظام عند النساء بعد انقطاع الطمث)
• الإستروجين.
• كالسيتونين (عبارة عن هرمون يتم استخلاصه من جسم الإنسان يزيد من كثافة العظام، ويستخدم في حالات كسر العظام المفاجيء).
• دينوسوماب (يقلل من فقدان العظام ويزيد من كثافة العظام).

طرق الوقاية من مخاطر الإصابة بالكسور


• الإقلاع عن التدخين.
• التوقف عن تناول الكحول.
• لا تتناول الأدوية التي تجعلك نعسان وغير مستقر.
• اترك الأنوار في الليل لتتمكن من رؤية أفضل عند التجول في منزلك.
• الحفاظ على أرضية جافة دائما داخل المنزل.
• تأكد من قوة الإبصار. راجع عينيك مرة أو مرتين في السنة بواسطة طبيب عيون.
• ارتدي حذاءًا مناسبًا ذو كعب منخفض.

الوقاية من الإصابة بمرض هشاشة العظام

هناك عدة طرق للوقاية من الإصابة بهذا المرض، نذكر بعضا منها:

  • تناول الأغذية الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم والدواجن والبقوليات ومنتجات الألبان والبيض، حيث أن البروتينات هي أحد اللبنات الأساسية للعظم.
  • يحتاج الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عامًا إلى 1000 ملليغرام من الكالسيوم يوميًا، تزداد هذه الكمية اليومية إلى 1200 ملليغرام عندما يبلغ عمر النساء 50 عامًا ويبلغ الرجال 70 عامًا. المصادر الغنية بالكالسيوم تشمل:
  • منتجات الألبان قليلة الدسم
  • الخضروات الورقية كالبروكلي والكرنب وغيرها
  • الأسماك بأنواعها وخاصة السلمون والماكريل والتونة
  • المكسرات
  • العسل الأسود
  • يحسن فيتامين (د) قدرة جسمك على امتصاص ويحسن صحة العظام بطرق أخرى. يمكن للناس الحصول على بعض فيتامين (د) من أشعة الشمس.
  • تناول زيت الزيتون وجد أنه يمكن أن يساعد على زيادة نسبة الكالسيوم في الدم
  • التمرينات الرياضية يمكن أن تساعدك على بناء عظام قوية وتباطؤ فقدان العظام. ستفيد التمرينات عظامك بغض النظر عن الوقت الذي تبدأ فيه، ولكنك ستحصل على أكبر قدر من الفوائد إذا بدأت التمارين بانتظام عندما تكون شابًا وتستمر في ممارسة الرياضة طوال حياتك.

المراجع

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/osteoporosis/symptoms-causes/syc-20351968

.https://medlineplus.gov/ency/article/000360.htm

https://www.versusarthritis.org/about-arthritis/conditions/osteoporosis/

https://www.webmd.com/osteoporosis/ss/slideshow-superfoods-for-your-bones

1 Response

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Post comment