في زمن الكورونا..كيف تشتري الطعام بطريقة آمنة؟

154

مع الإنتشار الواسع لفيروس كورونا في كل مكان تتكرر النصائح بالبقاء في المنزل. لكن هذا يتضمن تحديا كبيرا وهو كيف يؤمن الإنسان حاجاته الغذائية له ولأسرته؟ وكيف يفعل هذا بطريقة آمنة تجنبه مخاطر التعرض للفيروس؟

للإجابة على هذه الأسئلة نحتاج أولا أن نعرف ما هي مخاطر التسوق من الخارج؟

تقول شارلوت بيكر، أستاذة مساعدة في علم الأوبئة في كلية فيرجينيا-ميريلاند للطب البيطري إن أكبر خطر لك في السوبر ماركت هو الاتصال الوثيق مع شخص مريض.

أيضا التسوق لشراء الأغذية ينطوي على مخاطر إضافية، مثل عدم القدرة على الحفاظ على التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى التعامل مع العديد من المنتجات التي تشتريها من قبل الآخرين، والتي ربما يكون قد أصابها عطس أو سعال من أحد الأشخاص. تقول منظمة الصحة العالمية أنه بالإضافة إلى الاتصال الوثيق بين الأشخاص، يمكن للأشخاص التقاط الفيروس عن طريق لمس الأسطح الملوثة ثم لمس أعينهم، أو أنفهم، أو فمهم.

قد تشكل بعض الأسطح خطرًا أكبر من غيرها، حيث وجدت دراسة حديثة في مجلة New England Journal of Medicine أن الفيروس يمكن بقاؤه على البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ لمدة تصل إلى 72 ساعة، وعلى الورق المقوى لمدة تصل إلى 24 ساعة.

كيف نحمي أنفسنا من مخاطر التسوق من الخارج؟

يمكنك تقليل خطر التعرض للإصابة بفيروس كورونا كلما غادرت منزلك عن طريق اتخاذ الاحتياطات مثل التباعد الاجتماعي وغسل يديك بالماء والصابون بصورة مستمرة. لذلك يمكنك أن تأخذ بعض الاحتياطات الإضافية عند التعامل مع مشترياتك لتجنب انتشار الفيروس إلى الآخرين وللأسطح في منزلك.

يوصي مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي (CDC) بأن يرتدي جميع الأشخاص أقنعة الوجه القماشية في الأماكن العامة في حالة عدم التمكن من الحفاظ على مسافة 6 أقدام (2 متر) عن الآخرين. سيساعد ذلك على إبطاء انتشار الفيروس من أشخاص بدون أعراض أو أشخاص لا يعرفون أنهم قد أصيبوا بالفيروس، لذلك يجب ارتداء أقنعة الوجه القماشية مع الاستمرار في الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

كما تقول بيكر: “لا تخف من مطالبة الآخرين بالتراجع إذا كانوا قريبين جدًا منك في الطابور”. “أو انتظر بضع لحظات للحصول على شيء ما إذا كان الآخرون يقومون بالفعل بشرائه.”

تقول بيكر عندما تكون في السوبر ماركت، “يجب أن تفترض أن جميع الأسطح في كل مكان قد لامسها شخص مريض. يشمل هذا المنتجات الغذائية والأغذية المعبأة”. لذلك ينبغي مراعاة الآتي:

  • المس فقط العناصر التي تنوي شراءها،
  • امسح السلة أو مقابض السلة بمناديل معقمة،
  • اغسل يديك أو استخدم معقم اليدين عند الانتهاء من التسوق

أيضا في حالة توفر خدمة التوصيل للمنازل يفضل استخدام هذه الطريقة لأنها تقلل جدا من مخالطة الأشخاص ومن ثم التعرض للعدوى.

تنظيف المشتريات الخاصة بك في المنزل

مهما كانت الطريقة التي تحصل بها على مشترياتك، ستحتاج إلى التعامل بعناية مع هذه المشتريات عند دخولها إلى المنزل. سيقلل هذا من فرصة انتشار الفيروس إليك أو إلى أفراد أسرتك أو أسطح أخرى في منزلك.

اتباع الوسائل الآتية قد يقلل من فرص انتقال الفيروس:

  • بعد تفريغ المشتريات يجب أن تغسل يديك
  • يمكنك مسح أو غسل العلب وصناديق الطعام قبل تخزينها لتقليل المحتوى المحتمل للفيروس
  • عند الانتهاء، يفضل غسل أي طاولات، أو أي أسطح أخرى تم لمسها بواسطة المشتريات أو الأكياس التي كانت تحتويها
  • اغسل اليدين مرة أخرى.
  • إذا كنت تستخدم أكياس من القماش، اغسلها بالصابون في الغسالة وجففها جيدًا قبل إعادة استخدامها.

تنظيف الطعام

إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، فقد ترغب في تبني “التقنية المعقمة” المعدلة وهي ترك المشتريات في الجراج أو الشرفة (خارج المنزل) لمدة 72 ساعة على الأقل للسماح للفيروس بأن يصبح غير نشط.

بالنسبة للفواكه والخضروات، يفضل غسلها لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون، ولكن لا توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) باستخدام الصابون عند تنظيف الأغذية بسبب خطر الابتلاع، لذلك إذا اخترت استخدام الصابون والماء على الفواكه والخضروات، اشطفها تمامًا بالماء النظيف قبل تخزينها. يمكن أن يساعدك اتخاذ هذه الاحتياطات مع المشتريات على تقليل فرصة تعرضك للفيروس.

المراجع

https://www.healthline.com/health-news/worried-about-contaminated-groceries-how-to-be-safe?fbclid=IwAR16yaIOTwUTDSo80nC9iNhSBB1Rq7ArehroYB1w4mzQ6m1SjFXwSBuM6bU

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا