فوائد الزنجبيل المدهشة

Last modified date

Comment: 1

مقدمة

الزنجبيل هو أحد النباتات التي تمتاز بطعمها اللاذع القوي، حيث يدخل الزنجبيل ضمن قائمة الأعشاب الطبية ويتم عادة استخدامه كتوابل، وقد تم استخدامه كعلاج تقليدي منذ آلاف السنين، واشتهر في الطب الصيني والهندي بكونه يعالج العديد من المشاكل الصحية.

القيمة الغذائية للزنجبيل

يعتبر الزنجبيل مصدر للعديد من العناصر الغذائية المفيدة، فهو يحتوي على عدد من الفيتامينات والمعادن المهمة، مثل:
المغنيسيوم.
البوتاسيوم.
الحديد.
فيتامين B6.
فيتامين B3.
فيتامين C.
الألياف الغذائية.

فوائد الزنجبيل

للزنجبيل فوائد طبية كثيرة نذكر بعضا منها مثل:

1- يعالج الصداع
يستخدم الزنجبيل كمهدىء ومخفف للألم وله دور في علاج الصداع النصفي. كما يساهم في تخفيف الدوار والغثيان وأي أعراض يمكن أن تصاحب الصداع.

2- علاج الزكام
يساهم الزنجبيل في علاج المشاكل التي تصيب الجهاز التنفسي وعلاج التهاب الحلق ويوسع الشعب الهوائية ويخفف من الأعراض كالسعال ويطرد البلغم.

3- التخلص من مشاكل الشعر
يساعد الزنجبيل في علاج العديد من مشاكل الشعر وتقويته، إذ وجد أن زيت الزنجبيل عند دهنه على الشعر وتدليك فروة الرأس به باستمرار يساعد على زيادة نمو الشعر وعلاج مشكلة تساقطه، كما ووجد له دور كبير في علاج مشكلة قشرة الرأس والتخلص منها.
هذا وقد يساعد الزنجبيل عند المواظبة على استخدامه في محاربة ظهور الشعر الأبيض الذي قد ينتج عن بعض العوامل النفسية أو نقص في بعض العناصر الغذائية، وينصح باضافة العسل إليه لزيادة فعاليته.

4- العناية بالبشرة
يساعد الزنجبيل في تفتيح البشرة وتنقيتها، ويساعد على تعقيم البشرة ووقايتها من الالتهابات.

5- تخفيف الوزن
يساهم الزنجبيل في تخفيف الوزن، وذلك قد يكون بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية التي تساعد على زيادة الإحساس بامتلاء المعدة وبالتالي زيادة الشبع. هذا بالإضافة إلى قدرته على تشجيع عمليات الأيض وتعزيز عملية حرق الدهون في الجسم.

6- الحفاظ على مستويات ضغط الدم
نظرا لاحتواء الزنجبيل على كمية من الألياف الغذائية بالإضافة إلى معادن مهمة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، فهو يساهم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم عن طريق تقليلها وضبط مستوياتها، وتقليل نسبة الكولسترول في الدم، والحفاظ على صحة الشرايين.

7- تخفيف أعراض القولون العصبي
يعد الزنجبيل طاردا للغازات ويساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي وتقليل الألم والتلبكات المرافقة له.

8- مفيد لمرضى السكري
يساهم الزنجبيل في خفض مستويات السكر في الدم، وتعزيز صحة مريض السكري بشكل عام، ووقايته من بعض المضاعفات المصاحبة لمرض السكري.

9- الوقاية من بعض أنواع السرطانات
نظرا لاحتواء الزنجبيل على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، فإن له دور كبير في الوقاية من أنواع سرطانات مختلفة مثل سرطان القولون، البروستاتا، الثدي، الجلد والرئة.

10- علاج اضطرابات الجهاز الهضمي
يساعد الزنجبيل في علاج اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام، فهو يستخدم في علاج ومنع الغثيان والقيء، ويعزز عملية الهضم وامتصاص المواد، عن طريق تحفيز إفراز العصارات الهاضمة واللعاب.
كما يساهم في تليين حركة الأمعاء وتسهيلها وعلاج التلبكات المعوية نتيجة احتوائه على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، كما وجد أن الزنجبيل يساعد في الوقاية من قرحة المعدة عن طريق زيادة المخاط المفرز فيها ووقاية جدارها الداخلي.

11- علاج الالتهابات وأمراض المفاصل
وجد أن مضادات الاكسدة والمادة الفعالة في الزنجبيل والمعروفة بالجينجيرول، كلها تحارب الميكروبات المختلفة والالتهابات في الجسم. حيث يحتوي الزنجبيل على أنزيمات تعمل على تحليل البروتينات التي قد تساهم في حدوث الالتهابات مثل التهاب المفاصل.

12- فوائد الزنجبيل للنساء
يساهم الزنجبيل في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية وتسكين آلام الحيض عند النساء، هذا بالإضافة إلى أن مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها الزنجبيل قد تساهم في الوقاية من بعض السرطانات الخاصة بالنساء، مثل سرطان الرحم وسرطان المبيض.

13- مكافحة علامات الشيخوخة
يساعد الزنجبيل في التخفيف من التجاعيد والوقاية من علامات التقدم في السن، وتعزيز صحة البشرة والجلد نظرا لاحتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.

14- مفيد لصحة القلب والشرايين وتقليل الكولسترول
وجد أن الزنجبيل يعزز صحة الدورة الدموية ويساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وذلك عن طريق دوره الفعال في تقليل مستويات الكولسترول في الدم.

اقرأ أيضا: ٥ قواعد ذهبية للحفاظ على صحتك

الكمية المسموح تناولها من الزنجبيل:

توصي بعض المراجع بكمية لا تزيد عن 2 إلى 4 جم من الزنجبيل يوميا، ويتم تناولها مقسمة على اثنين إلى ثلاث حصص. مع العلم أن نصف جرام من الزنجبيل المجفف يعادل اثنين جرام من الزنجبيل الطازج. ولا ينصح للأطفال في عمر أقل من سنتين بتناوله.

حفظ الزنجبيل

ينصح بتجنب شراء الزنجبيل الرطب أو المتعفن، كما ينصح بحفظه بالثلاجة بدون تقشيره في داخل كيس خاص ولمدة لا تتجاوز الثلاث أسابيع، ويمكن حفظه في الفريزر لفترة أطول من ذلك تقارب 6 أشهر.

الآثار الجانبية للزنجبيل

أما عن الآثار الجانبية والأضرار التي قد تنتج لو كانت كمية الاستهلاك اليومية للزنجبيل زائدة عن الحد المطلوب فهي تشمل:
هبوط في مستويات سكر الدم.
الإصابة بحموضة في المعدة.
الغثيان والقيء.
الأعشاب والأغذية التي يتعارض معها الزنجبيل
وجد أن الزنجبيل قد يتعارض مع الأغذية والأعشاب التي تعد مضادة للتخثر وتناولها معها ممكن أن يسبب النزيف، ومن أمثلتها: البقدونس،الحلبة ، والقرنفل، والفلفل الأحمر، والثوم والبصل وعرق السوس.

الزنجبيل والحمل
وجدت العديد من الدراسات دور للزنجبيل في التخفيف من الدوار والغثيان والقيء وآلام الرأس واضطرابات المعدة، وبهذا يكون له دور كبير أيضا في علاج بعض الأعراض المصاحبة للحمل وتخفيفها.
لكن ينصح للحامل أن تتناول كميات قليلة منه دون أن تتجاوز 4-2 جم يوميا، مع تقسيمها على 2 الى 3 حصص يومياً.

اقرأ أيضا أسرار النوم الصحي

1 Response

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Post comment