تعرف على الأعراض التسعة لمرض الالتهاب السحائي- التهاب السحايا.

Last modified date

Comments: 0

ما هو الالتهاب السحائي؟


الالتهاب السحائي هو عدوى نادرة تصيب الأغشية الرقيقة – وتسمى السحايا – والتي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي. من الممكن أن يصاب بها الأطفال أو البالغين.
هناك عدة أسباب لهذا المرض، بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات.
وتختلف حدة الإلتهاب حسبا لسبب المرض فالالتهاب السحائي البكتيري يمكن أن يكون مهددًا للحياة وينتشر بين الأشخاص الذين على اتصال وثيق مع بعضهم البعض.
ببنما يميل الالتهاب السحائي الفيروسي إلى أن يكون أقل حدة، ومعظم الناس يتعافون منه تمامًا دون علاج.

أعراض الالتهاب السحائي

يمكن أن تظهر الأعراض في غضون ساعات أو أيام ويمكن أن تشمل:

• ارتباك.
• حمى.
• صداع الراس.
• تعب وإجهاد في الجسم.
• حساسية للضوء.
تصلب الرقبة حتى لا تتمكن من خفض ذقنك إلى صدرك.
• اضطراب في المعدة أو القيء.
• تشنجات.
• طفح جلدي.

أسباب الالتهاب السحائي

يحدث الإلتهاب السحائي دائمًا بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية تبدأ في أي مكان آخر في الجسم، مثل الأذن أو الجيوب الأنفية أو الحلق.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا ما يلي:

• اضطرابات المناعة الذاتية.
• أدوية السرطان.
• مرض الزهري.
• مرض السل.

الالتهاب السحائي البكتيري

إنه مرض خطير للغاية. يجب أن يحصل المصابين به على مساعدة طبية على الفور. قد تكون مهددة للحياة أو تؤدي إلى تلف في الدماغ ما لم تحصل على علاج سريع.
في كثير من الحالات، يبدأ الالتهاب السحائي البكتيري عندما تدخل البكتيريا في مجرى الدم من الجيوب الأنفية أو الأذنين أو الحلق، وتنتقل البكتيريا عبر مجرى الدم إلى المخ.

الالتهاب السحائي الفيروسي

يعد الالتهاب السحائي الفيروسي أكثر شيوعًا من الشكل البكتيري وعموما – ولكن ليس دائمًا – أقل خطورة. يمكن لعدد من الفيروسات أن تسبب المرض، بما في ذلك العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب الإسهال.

طرق انتشار العدوى

يمكن أن تنتشر البكتيريا التي تسبب المرض عن طريق:
• السعال.
• العطس.
• المخالطة عن قرب أو لفترات طويلة للأشخاص المصابين.
• مشاركة المصابين في أدواتهم مثل فرش الأسنان أو أدوات الطعام.
• أماكن الزحام الشديد.

التشخيص

سوف يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي ويقوم بفحص جسدي، بما في ذلك فحص الرقبة بحثًا عن تصلب، كما أنه سوف يحتاج أيضًا إلى إجراء اختبارات يمكن أن تشمل:

• اختبارات الدم للعثور على البكتيريا.
• يقوم التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي بمسح رأسك للعثور على تورم أو التهاب.
• بذل النخاع الشوكي، حيث يستخدم الطبيب إبرة لأخذ السوائل من حول النخاع الشوكي.

علاج الالتهاب السحائي

يعتمد العلاج على نوع الالتهاب.
يحتاج الالتهاب السحائي البكتيري إلى علاج فوري بالمضادات الحيوية مثل:
• بنسيللين.
• سيفترياكسون.
• سيفوتاكسيم.
• فانكومايسين.
قد يعطي الطبيب مضادًا حيويًا واسع النطاق حتى قبل أن يجد البكتيريا الدقيقة التي تسببت في المرض ثم يتحول إلى دواء يستهدف البكتيريا المحددة التي عثر عليها. قد يعطي الطبيب الكورتيزون لتقليل الالتهاب.

عادة ما يزول الالتهاب السحائي الفيروسي من تلقاء نفسه دون علاج. قد ينصح الطبيب بالبقاء في السرير، وشرب الكثير من السوائل، وتناول أدوية مسكنة للألم أو خافضة للحرارة إذا كنت تعاني من الحمى أو الأوجاع.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب السحائي؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بالالتهاب السحائي، ولكن تظهر الأبحاث أنه أكثر شيوعًا في هذه الفئات العمرية:

• الأطفال أقل من 5 سنوات.
• المراهقين والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16-25 عاما.
• بالغون فوق 55 عاما.
يعد المرض أكثر خطورة على الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة، مثل الطحال التالف أو المفقود أو أمراض طويلة الأجل أو اضطرابات الجهاز المناعي.

المراجع

https://www.webmd.com/children/understanding-meningitis-basics

https://www.healthline.com/health/meningitis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Post comment