النظام الغذائي المناسب للقولون العصبي- الأكلات الممنوعة والموصى بها.

أهمية النظام الغذائي للقولون العصبي

القولون العصبي هو اضطراب مزمن يصيب الأمعاء الغليظة، يعاني المصابون بهذا المرض من التشنجات، وألمًا في البطن، والانتفاخ والغازات، والإسهال أو الإمساك، أو كلاهما معًا.

ويعرف هذا المرض بعدة أسماء مثل: متلازمة القولون العصبي، متلازمة القولون المتهيج. وباللغة الإنجليزية: Irritable Bowl Syndrome.

ويعد هذا المرض حالة مزمنة تحتاج إلى السيطرة عليها وضبطها على المدى الطويل. وبإمكان بعض الأشخاص السيطرة على الأعراض التي يعانونها باتّباع نظام غذائي ونمط حياة مناسب، والسيطرة على التوتر والإجهاد.

ورغم أهمية العلاج الدوائي للقولون العصبي إلا أن ضبط النظام الغذائي أو الحمية الغذائية أو الدايت يمكن أن يؤدي إلى تخفيف كبير للأعراض المصاحبة لهذا الاضطراب. من المهم العلم أنه ليس هناك نظام غذائي سحري ينهي مشاكل القولون العصبي لأن الأعراض تختلف باختلاف الأشخاص. إذن لابد أولا من مراقبة الأعراض ثم بعد ذلك البدء في اتباع النظام الغذائي المناسب لهذه الأعراض.

وأبرز أعراض متلازمة تهيج القولون أو القولون العصبي إما الإسهال أو الإمساك أو التناوب بين الإمساك والإسهال.

لكل حالة من هذه الحالات نظام غذائي خاص فالذي يصلح في حالة الإسهال لا يصلح لحالة الإمساك فلا بد إذا من مراعاة النظام المناسب لكل حالة.

النظام الغذائي المناسب للإمساك المصاحب للقولون العصبي

في حالة وجود الإمساك ينبغي تجنب الأطعمة الآتية:

  • الخبز والحبوب المصنعة من الدقيق المكرر (الأبيض)
  • الأطعمة المصنعة كرقائق البطاطس (الشيبسى)
  • القهوة و المشروبات الغازية والكحولية
  • منتجات الألبان وخاصة الجبن

ولتخفيف الإمساك ينبغي اتباع الآتي:

كثرة تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. هذه الألياف تساعد على تحسين حركة الأمعاء .

أهم مصادر الألياف:

  • الحبوب الكاملة كالشعير والقمح والشوفان
  • الفاكهة مثل التفاح، الكمثرى، التين ، والتوت
  • الخضروات مثل البروكلي والجزر
  • بعض البقوليات مثل الفاصوليا والفول والعدس
  • المكسرات
  • البطاطس (ولكن كاملة بغلافها)

ينبغي مراعاة الآتي بالنسبة للألياف:

إذا كنت غير معتادا على الطعام الغني بالألياف، ابدأ بالزيادة التدريجية في تناول الألياف حتى تصل للمستوى المستهدف.

تتسبب الألياف في حدوث انتفاخ وغازات عند بعض الأشخاص. لهؤلاء الأشخاص ينبغي الحصول على الألياف من الفاكهة والخضروات وتجنب الحبوب الكاملة.

أيضا يساعد شرب الكثير من الماء على تخفيف الإمساك .

يمكن أيضا الإطلاع على سبل علاج الإمساك بالأعشاب والأدوية في المقال التالي:

الإمساك –الأسباب الرئيسية وطرق العلاج الطبيعية

النظام الغذائي المناسب للإسهال المصاحب للقولون العصبي

في حالة وجود الإسهال ينبغي تجنب الآتي:

  • كثرة الألياف وخاصة الألياف غير الذائبة الموجودة في قشور وأغلفة الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبروكلي.
  • الأطعمة الغنية بالكافيين أو الشكولاتة أو الكحوليات أو سكر الفركتوز أو السوربيتول
  • الأطعمة المقلية والدهنية
  • الكرنب والبصل والبروكلي
  • منتجات دقيق القمح والشعير للأشخاص ذوي الحساسية للجلوتين. والجلوتين هو بروتين يوجد في منتجات الحبوب مثل الخبز والمعكرونة. يمكن لهذا البروتين أن يسبب مشاكل في الأمعاء لبعض الأشخاص الذين لديهم حساسية لهذا البروتين.
  • منتجات الألبان للأشخاص الذين لا يستطيعون هضم سكر اللاكتوز.

ولتخفيف الإسهال يمكن تناول الآتي:

  • كميات معتدلة من الألياف الذائبة الموجودة في بعض المصادر مثل الشوفان والجزر والفاكهة المجففة والفواكه من غير أغلفة أو قشور.
  • الخبز أو التوست
  • البطاطس المسلوقة
  • ينبغي شرب الماء قبل أو بعد الوجبات بساعة على الأقل وليس أثناء الأكل.

أيضا يفضل أكل وجبات صغيرة متعددة بدلا من الوجبات الكبيرة.

النظام الغذائي قليل الفودماب

الفودماب هي نشويات صعبة الهضم في الأمعاء ويمكن أن تسبب انتفاخ وغازات وإسهال عند المصابين بالقولون العصبي.

أوضحت بعض الدراسات أن تقليل الأطعمة الغنية الفودماب لمدة 6 إلى 8 أسبوع يمكن أن يخفف من أعراض القولون العصبي.

والأطعمة الغنية بالفودماب هي

  • اللاكتوز ( الألبان والزبادي والجبن)
  • بعض الفواكه (الخوخ، التفاح، البطيخ، الكمثرى، المانجو)
  • البقوليات
  • خبز وحبوب القمح
  • بعض المكسرات (الكاشيو)
  • بعض الخضروات ( البروكلي، البصل، المشروم، الخرشوف)

وينبغي التنويه على تقليل هذه الأغذية وليس منعها ويمكن أيضا تناول البدائل المناسبة لها لأهميتها للصحة العامة.

نصائح غذائية هامة لمرضى القولون العصبي

  • دائما تناول الطعام المطهي في المنزل من المواد الطازجة وقلل من تناول وجبات المطاعم
  • جرب البروبيوتيك لمدة شهر لترى مدى فاعليتها. والبروبيوتك هي بكتيريا وخمائر نافعة الأمعاء. وتوجد في بعض المنتجات كالزبادي المدعمة بالخمائر أو على شكل مكملات تباع في الصيدليات.
  • لا تأكل بسرعة بل امضغ الطعام جيدا قبل البلع
  • لا تشرب أكثر من ثلاثة أكواب قهوة وشاي في اليوم ويفضل التقليل عن ذلك
  • تجنب قدر الإمكان الأطعمة الحريقة والدهنية والمصنعة
  • لا تأكل أكثر من ثلاث وجبات من الفاكهة في اليوم (الوجبة 80 جرام)

وهناك أيضا نصائح مفيدة للتعايش مع القولون العصبي والسيطرة على الكثير من الأعراض المصاحبة يمكن الإطلاع عليها في هذا المقال:

القولون العصبي..تعرف على كل الأعراض وتعلم كيف تسيطر عليها بأربع طرق سهلة

خاتمة

كما ذكرنا بالأعلى أن النظام الغذائي قد يساعد في تخفيف الأعراض بدرجة كبيرة وهذا يختلف من شخص لشخص. من المفيد جدا تسجيل الطعام يوميا مع مراقبة الأعراض حتى تعرف ما الذي يثير تهيج القولون ثم تتجنبه. أيضا قد يكون من المفيد التحدث مع الطبيب لتحديد الخيارات الغذائية المختلفة للتعايش مع هذا المرض.

المراجع

https://www.healthline.com/health/ibs-diet#takeaway

https://www.webmd.com/ibs/ibs-triggers-prevention-strategies

https://www.nhs.uk/conditions/irritable-bowel-syndrome-ibs/diet-lifestyle-and-medicines/

British Nutrition Foundation- Dietary Fibre

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320124#what-is-diarrhea

https://www.nhs.uk/conditions/probiotics/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *