التهاب الدماغ..هل هو خطير؟ وما هي نسبة وعلامات الشفاء؟

24

يُعرف التهاب الدماغ (Encephalitis) بأنه التهاب حاد أو تورم يصيب أنسجة الدماغ كما أنه يحدث فجأة ويتطور سريعاً. إن السبب الدقيق لالتهاب الدماغ غير معروف في حوالي 40 إلى 60 % من الحالات، ولكن يزداد معدل الإصابة به في وجود بعض العوامل، منها:

• الفئة العمرية: الأطفال وكبار السن هم أكثر الفئات العمرية عرضةً للإصابة بالتهاب الدماغ.
• المنطقة الجغرافية: مثل بعض المناطق التي ينتشر فيها البعوض والقراد الناقل للفيروسات المسببة لمرض التهاب الدماغ.
• ضعف جهاز المناعة: مثل المصابين بفيروس نقص المناعة المعروف بالإيدز والذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة.
• الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.
• الطفل إذا كان لديه: عدوى الجهاز التنفسي العُلوي أو نزلة معوية حادة أو مرض الحصبة أو النكاف أو الحصبة الألمانية أو فيروس الهربس البسيط أو فيروس غرب النيل أو مرض لايم أو مرض السل أو تفاعل مناعي ذاتي (1).

انواع التهاب الدماغ

ينقسم التهاب الدماغ إلى نوعين:

التهاب الدماغ الأولي ( التهاب الدماغ الحاد):

هو التهاب الدماغ الناتج عن حدوث عدوى مباشرة إلى أنسجة الدماغ والنخاع الشوكي أو عن إعادة نشاط فيروس خامل كان متواجداً داخل الجسم من إصابة سابقة. العدوى الفيروسية هي الأكثر شيوعاً بين الإصابات في هذا النوع يليها العدوى البكتيرية والفطرية والطفيلية.

التهاب الدماغ الثانوي أو التهاب الدماغ ما بعد العدوى:

يحدث التهاب الدماغ الثانوي نتيجة رد فعل خاطئ من جهاز المناعة لعدوى في مكان آخر من الجسم حيث يبدأ الجهاز المناعي لجسم الإنسان في مهاجمة خلايا الدماغ السليمة بدلاً من الخلايا المسببة للعدوى وهو ما يُسمى ب(رد فعل المناعة الذاتية)، ولذا يُطلق على هذا النوع أيضاً اسم التهاب الدماغ المناعي الذاتي .

يحدث رد فعل المناعة الذاتية الخاطئ أيضاً في بعض الحالات نتيجة وجود أورام أو نمو سرطاني في مكان ما من الجسم، وهذه الحالات يُطلق عليها اسم التهاب الدماغ الأباعد الورمية ( Paraneoplastic encephalitis).قد يحدث أيضاً رد فعل المناعة الذاتية بعد تلقي اللقاح ولكن فى حالات نادرة (2).

العدوى المسببة لالتهاب الدماغ

تتضمن العدوى الفيروسية الآتي (3)(4)(5):

• الفيروسات الشائعة: مثل فيروس الهربس البسيط (HSV)من النوع الأول (المرتبط بقروح البرد و بثور الحمى حول الفم)، ونوع الهربس البسيط من النوع الثاني (المرتبط بالهربس التناسلي)، وفيروس الجدري.

• الفيروسات المعوية: مثل فيروس شلل الأطفال، وفيروس كوكساكي، وفيروس الروتا.

• فيروسات الطفولة: مثل الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية.

• فيروس داء الكلب: ينتقل عادةً عن طريق عضة من حيوان مصاب.

• الفيروسات القهقرية (Arboviruses): وهي الفيروسات التي تنتقل إلى البشر عن طريق لدغة البعوض والقَُراد(Tick-borne viruses). تتميز بأنها يتم تسميتها عادةً حسب مكان اكتشاف الفيروس أو الحيوانات التي تحمله ، مثل فيروس غرب النيل (West Nile)، والتهاب الدماغ الياباني، وفيروس البواسان (Powassan)، وفيروس زيكا.

تشمل العدوى البكتيرية: الميكوبلازما (Mycoplasma)، ومرض خدش القطة ( Cat scratch disease)، والبارتونيلا(Bartonella species). بينما تشمل العدوى الطفيلية: أنواع نايجليريا( Naegleria)، والتدرن الكيسي(Cysticercosis)، وداء المقوسات (4).

اعراض التهاب الدماغ

يمكن أن يُعاني المصاب من أعراض في الجهاز الهضمي، مثل الغثيان أو القيء أو الإسهال أو ألم البطن، أو أعراض تشبه الأنفلونزا مثل الزكام، والحمى، والتهاب الحلق، وسيلان الأنف، وآلام في العضلات. كما تشمل أعراض التهاب الدماغ الآتى:

التهاب الدماغ الأولي (أعراض التهاب الدماغ الحاد):

يُعد العرض الرئيسي هو حدوث تغيير في درجة الوعي أو الحالة العقلية للمريض (مثل التشوش، والاضطراب الشديد، واضطراب السلوك، والخمول، والحساسية المفرطة للضوء) والذي يستمر لمدة 24 ساعة فأكثر. يعتمد تشخيص التهاب الدماغ على وجود العرض الرئيسي مع وجود 2 أو أكثر مما يلي:
• ارتفاع درجة حرارة الجسم 38 درجة فأكثر خلال 72 ساعة سواء قبل أو بعد ظهور الأعراض(6).
• حركات لاإرادية أو تشنجات.
• التهاب السوائل حول الدماغ (السائل النخاعي الشوكي) في البزل القطني (يتراوح عدد الخلايا البيضاء بها من 200 خلية / مم3 إلى أكثر من 1000 خلية / مم3) مع فحص نوع الأجسام المضادة لمسببات المرض (PCR).
• موجات دماغية غير طبيعية في تخطيط الدماغ الكهربائي( EEG).
• نتائج تشخيصية غير طبيعية في التصوير المقطعي للدماغ(CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ (MRI).
• وجود علامات عصبية أخرى جديدة مثل العجز العصبي البؤري.

أعراض التهاب الدماغ الثانوي أو التهاب الدماغ ما بعد العدوى:

يحدث المرض بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من إصابة الشخص بعدوى الجهاز التنفسي. تبدأ الأعراض بالحمى، والصداع المستمر، وتيبس الرقبة، والغثيان، والقيء ثم تتطور الحالة لتشمل تغيرات في الحالة العقلية، وقلة درجة الوعي والإدراك بدءاً من النعاس إلى الغيبوبة، وانخفاض ردود الفعل العصبي ، واحتباس البول، وفقدان الرؤية(4).

الأعراض لدى الأطفال الرضع: قد يعاني الطفل الرضيع من(7):


• قيء مستمر.
• انتفاخ اليافوخ (المنطقة الناعمة أعلى الرأس).
• التهيج المفرط مثل بكاء مستمر لفترات طويلة لا يتحسن عند محاولة الأم تهدئتهُ.
• قلة الرضاعة أو عدم الاستيقاظ لطلب الرضاعة كماهو معتاد في هذا العمر.
• آلام الرقبة وتصلبها.
• حركات لاإرادية أو تشنجات.
• عجز عصبي بؤري: وهوعجز يؤثر على منطقة محددة من الجسم مثل ضعف اليد اليسرى أو القدم اليمنى.

اقرأ أيضاً: تعرف على الأعراض التسعة لمرض الالتهاب السحائي- التهاب السحايا.

هل التهاب الدماغ خطير؟

يُعد التهاب الدماغ حالة خطيرة و تختلف خطورة وتطور الإصابة بالتهاب الدماغ من شخص لآخر وفقاً لعمر المريض والفيروس المُسبب للمرض، حيث تزداد خطورة المرض في الأطفال، وكبار السن، والمصابين بفيروس الهربس.

على الرغم من أن الإصابة بالتهاب الدماغ نادرة وأن بعض الأشخاص يتعافون بعد الإصابة به، إلا أن الإصابة قد تكون في بعض الحالات مهددة للحياة وقد تؤدي إلى تلف دائم في الدماغ وحدوث مضاعفات على المدى الطويل، ومنها:
• ضعف الذاكرة.
• التغيرات السلوكية.
• صعوبة في الكلام أو السمع أو الرؤية بشكل واضح.
• صعوبة البلع.
• نوبات أو تشنجات متكررة – تعرف باسم الصرع ( Epilepsy).
• مشاكل نفسية مثل القلق والاكتئاب وتقلب المزاج.
• مشاكل في الانتباه والتركيز.
• نقص التنسيق العضلي (Lack of muscle coordination): مثل عدم القدرة على التوازن والتنسيق والحركة.
• ارهاق مستمر (Fatigability).
• صعوبة في التنفس.
• غيبوبة( Coma).

اقرأ أيضاً: أسباب الدوخة والعلاجات الفورية لها

هل التهاب الدماغ معدى؟

لا ينتقل التهاب الدماغ بحد ذاتهِ كمرض من شخص لآخر. لكن يحدث التهاب الدماغ بسبب عدوى فيروسية (التهاب الدماغ الفيروسي) كما يحدث التهاب الدماغ بسبب البكتيريا أو الفطريات أو الطفيليات في حالات أقل شيوعاً وقد يمكن التقاط هذه العدوى من شخص آخر(2).

علاج التهاب الدماغ

يُعد التهاب الدماغ حالة طبية طارئة مما قد يتطلب عادةً رعاية طبية مركزة(ICU). يزيد التشخيص والعلاج المبكر بشكل كبير من معدل البقاء على قيد الحياة بدون حدوث إعاقة عصبية فيما بعد. يشمل العلاج: معالجة السبب الأساسي، وتخفيف الأعراض، ودعم وظائف الجسم، والدعم والتأهيل (3)(5)(6).

معالجة السبب الأساسي:

• مضاد الفيروسات (الأسيكلوفير): خاصةً إذا كان التهاب الدماغ بسبب فيروسات الهربس البسيط أو الجدري. يستمر إعطاؤه عادةً في الوريد ثلاث مرات في اليوم لمدة 14 إلى 21 يوم.
• الستيرويدات القشرية: إذا كان التهاب الدماغ ناتجاً عن مشكلة في جهاز المناعة وأحياناً في الحالات المرتبطة بفيروس الجدري، مثل دواء ميثيل بريدنيزولون (Methylprednisolone).
• أدوية المضادات الحيوية المناسبة ومضادات للفطريات حسب الضرورة.
• الجلوبيولين المناعي (Immunoglobulin): كدواء مساعد على التحكم في جهاز المناعة.
• تبادل البلازما (Plasmapheresis): يُعطى عادةً 5 تبادلات يوم بعد يوم.
• علاجات الخط الثاني للأدوية المناعية: مثل دواء سيكلوفوسفاميد أو دواء ريتوكسيماب (Rituximab).
• عملية جراحية لإزالة الأورام: إذا كان التهاب الدماغ ناتجاً عن رد فعل المناعة الذاتية بواسطة ورم في مكان ما من الجسم(2).

علاج لتخفيف الأعراض ودعم وظائف الجسم:

• السوائل المعطاة في الوريد لمنع الجفاف.
مسكنات الألم: لتقليل الألم أو خفض الحمى.
• أدوية مضادة للصرع للسيطرة على النوبات أو التشنجات.
• دواء لمساعدة المريض على الاسترخاء ( Sedatives) حسب الضرورة.
• الأكسجين من خلال قناع الوجه (Face mask) إذا كان المريض يعاني من صعوبة في التنفس أو من خلال جهاز التنفس الصناعي للتحكم في التنفس في بعض الحالات التي تحتاج دعم التنفس.
• دواء لمنع تراكم الضغط داخل الجمجمة.

الدعم والتأهيل:

تتوفر الخدمات المتخصصة للمساعدة على التعافي ومساعدة الشخص على التكيف مع أي مشاكل قد يواجهها أثناء التعافي من الإصابة وهو ما يُعرف بإعادة التأهيل. يتوفر هذا الدعم من خلال:
• طبيب نفسي عصبي.
• معالج مهني.
• أخصائي علاج طبيعي.
• معالج النطق أو أخصائي التخاطب.

علامات الشفاء من التهاب الدماغ

أكدت الدراسات الحديثة على قدرة الدماغ على التعافي والإصلاح واستعادة الوظائف التي كانت قد فقدت في السابق وهو ما يُسمّى بمرونة الدماغ (Brain plasticity) أو المرونة العصبية (Neuroplasticity) وأن مع التزام العلاج المتكرر، يمكن إنشاء روابط أو مسارات عصبية جديدة في الدماغ مما يسمح للدماغ بإظهار المزيد من احتمالية التعافي(9).

تظهر علامات الشفاء من التهاب الدماغ في صورة تحسن تدريجي في وظائف المخ واستعادة نشاطه حيث يستمر الشخص المصاب في النجاح في استعادة المهارات القديمة التي فقدها نتيجة الإصابة بصورة تدريجية بجانب اكتساب مهارات جديدة تساعده على ممارسة أنشطته اليومية.

مدة الشفاء من التهاب الدماغ

يعتمد تماثل المريض للشفاء من التهاب الدماغ على سبب المرض ومدى شدة التهاب الدماغ، لذا لا يوجد موعد نهائي لاستعادة أنشطة الدماغ. يتعافى الأفراد الذين يعانون من الصداع والحمى وتيبس الرقبة فقط خلال 2-4 أسابيع بينما يحدث التعافي الأكثر وضوحاً بعد الإصابة من الأشهر الستة إلى الثمانية عشر الأولى بعد التشخيص الأولي (8).

الوقاية من التهاب الدماغ

يُمكن أن تساعد هذه الإجراءات في منع أنواع معينة من التهاب الدماغ الأولي:
• المحافظة على التطعيمات الروتينية للأطفال والتطعيمات الخاصة عند السفر إلى مناطق معروف أنها تحتوي على فيروسات تسبب التهاب الدماغ.وهي تشمل:
• لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR):تأكد من أن طفلك قد تم تطعيمه ضد هذه الفيروسات.
• لقاح التهاب الدماغ الياباني: للمسافرين إلى أجزاء معينة من آسيا.
• لقاح التهاب الدماغ الذي يحمله القراد: للمسافرين إلى أجزاء معينة من أوروبا وآسيا.
• لقاح ضد داء الكلب: للمسافرين إلى المناطق المعرضة للخطر حيث من المحتمل أن يكون الوصول إلى الرعاية الطبية محدوداً.
• الالتزام بالنظافة وغسل اليدين للمساعدة في منع انتشار الفيروسات والبكتيريا.
• تجنب التعرض للبعوض والقراد: استعمل طارد الحشرات و ارتدي بنطلون طويل وقميص بأكمام طويلة.
• التغذية الصحية السليمة ( 10):
• تناول الأطعمة المضادة للأكسدة: الفواكه (مثل التوت، والكرز، والطماطم) والخضروات (مثل القرع والفلفل).
• تجنب الأطعمة المُصنعة مثل الخبز الأبيض، والمعكرونة، وخاصةً السكر.
• استخدم الزيوت الصحية في الأطعمة مثل زيت الزيتون أو الزيت النباتي.
• تجنب الكافيين والكحول والتدخين.
• اشرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً.
• تناول بعض الفيتامينات المعززة لجهاز المناعة(10):
• أحماض أوميجا 3 الدهنية مثل زيت السمك: مرة إلى 3 مرات يومياً.
• فيتامين سي 500-1000 مجم: مرة إلى 3 مرات يومياً.
• مكمل بروبيوتيك( Lactobacillus acidophilus ).

اقرأ أيضاً: هل تنسى كثيرا؟ ….. عليك بهذه الأطعمة ال 9 لتقوية الذاكرة وزيادة التركيز

المصادر:

  1. https://www.stlouischildrens.org/conditions-treatments/encephalitis
  2. https://www.nhs.uk/conditions/encephalitis/
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/168997#types.https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2851264/#:~:text=Encephalitis%20is%20an%20inflammation%20of,encephalitis%20or%20acute%20demyelinating%20encephalomyelitis).
    5.https://www.wfsahq.org/components/com_virtual_library/media/720194f66f734283cc524d43b081b221-atow-413-00.pdf
  4. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4121461/
    7.https://www.healthxchange.sg/Pages/CatalogItem-Health-Sections.aspx?TermStoreId=150d80a0-5d76-4adb-8a10-0d293618625b&TermSetId=af57dbb9-fbb1-4981-9862-b3026b035d3b&TermId=7ec3e1b2-9d09-4817-a989-93f46ad311cf&UrlSuffix=encephalitis-children-symptoms-complications-treatment
    8.https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Meningitis-and-Encephalitis-Fact-Sheet#:~:text=In%20most%20cases%2C%20people%20with,recover%20in%202%2D4%20weeks.
    9.http://www.encephalitisglobal.org/brain-plasticity#:~:text=Recovery%20from%20encephalitis%20takes%20a,skills%20throughout%20her%2Fhis%20lifetime
    10.http://trihealth.adam.com/content.aspx?productid=107&pid=33&gid=000056

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا