الإمساك – أسبابه ال 10 الرئيسية وطرق علاجه الطببعية

Last modified date

Comment: 1

مقدمة

الإمساك هو حالة الجهاز الهضمي حين يكون لدى الفرد براز صلب يصعب طرده. يحدث هذا في معظم الحالات لأن القولون امتص كمية كبيرة من الماء من الطعام الموجود في القولون. كلما كان الطعام يتحرك أبطأ عبر الجهاز الهضمي، زادت كمية الماء التي يمتصها القولون، وبالتالي يصبح البراز جافًا وصلبا. عندما يحدث هذا، يمكن أن يصبح إفراغ الأمعاء مؤلما للغاية.

سوف تتناول هذه المقالة الأسباب الرئيسية للإمساك وكيف يمكن علاجها ومنعها.

معلومات سريعة عن الإمساك

يحدث الإمساك عمومًا بسبب امتصاص كمية كبيرة من الماء من الطعام.
تشمل أسباب الإمساك الخمول البدني وبعض الأدوية والشيخوخة.
يمكن تخفيف بعض حالات الإمساك عن طريق تغيير نمط الحياة.
يجب استخدام الملينات كحل أخير.

أعراض الإمساك

العرض الرئيسي للإمساك هو زيادة الصعوبة أثناء عملية التغوط.
قد يكون تمرير البراز أقل من المعتاد علامة على الإمساك.
تشمل الأعراض الأخرى:

  • ألم المعدة.
  • تقلصات المعدة.
  • الشعور بالانتفاخ والغثيان.
  • فقدان الشهية.

أسباب الإمساك

يحدث الإمساك عندما يمتص القولون الكثير من الماء. يمكن أن يحدث هذا إذا تقلصت العضلات في القولون ببطء مما يؤدي إلى تحريك البراز ببطء شديد وفقدان المزيد من الماء.

هذه هي الأسباب الأكثر شيوعًا للإمساك:

1-نقص الألياف في النظام الغذائي

الأشخاص الذين تحتوي وجباتهم الغذائية على كمية جيدة من الألياف هم أقل عرضة للإصابة بالإمساك. من المهم أن تستهلك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب. حيث تساعد الألياف على حركة الأمعاء وتمنع الإمساك.

تحتوي الأطعمة الغنية بالدهون مثل الجبن واللحوم والبيض على كميات قليلة من الألياف لذا يجب عدم تناولها بكثرة.

2-الخمول البدني

يمكن أن يحدث الإمساك إذا أصبح شخص ما غير نشط جسديًا. هذا هو الحال خاصة في كبار السن. يعتقد بعض العلماء أن النشاط البدني يجعل عملية التمثيل الغذائي عالية، مما يجعل العمليات في الجسم تحدث بشكل أسرع.

يميل كبار السن إلى التمتع بحياة أكثر استقرارًا مقارنة بالأشخاص الأصغر سنًا، وبالتالي يكونون أكثر عرضة للإمساك. الأشخاص النشطين جسديًا أقل عرضة للإمساك من الأشخاص غير النشطين.

3-بعض الأدوية

الأدوية الأكثر شيوعًا التي تسبب الإمساك هي:

  • أدوية الألم المخدرة (المواد الأفيونية) بما في ذلك الكودايين.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية حجب قنوات الكالسيوم.
  • مضادات الحموضة المحتوية على الألمنيوم.
  • مدرات البول بما في ذلك الكلوروثيازيد.

4-الحليب

يصاب بعض الناس بالإمساك عندما يتناولون الحليب ومنتجات الألبان.

5-القولون العصبي

الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS) يصابون بالإمساك بشكل متكرر.

6-الحمل

يحدث الحمل تغيرات هرمونية يمكن أن تجعل المرأة أكثر عرضة للإمساك. أيضا، قد يضغط الرحم على الأمعاء، مما يبطئ مرور الطعام.

7-الشيخوخة

عندما يكبر الشخص، يتباطأ الأيض، مما يؤدي إلى نشاط معوي أقل، حيث لا تعمل العضلات في الجهاز الهضمي كما كانت تعمل من قبل.

8-التغييرات في الروتين

عندما يسافر الشخص، يتغير روتينه العادي. هذا يمكن أن يؤثر على الجهاز الهضمي، والذي يؤدي في بعض الأحيان إلى الإمساك. تؤكل وجبات الطعام في أوقات مختلفة، أو قد يذهب الشخص إلى الفراش، ويستيقظ ، ويذهب إلى المرحاض في أوقات مختلفة. كل هذه التغييرات يمكن أن تزيد من خطر الإمساك.

9-الإفراط في استخدام الملينات

الملينات فعالة في مساعدة حركة الأمعاء. ومع ذلك، فإن استخدامها بانتظام يسمح للجسم بالتعود على نشاطه وتدريجياً يجب زيادة الجرعة للحصول على نفس التأثير.

10-عدم الذهاب إلى الحمام عند الحاجة

إذا تجاهل الأفراد الرغبة في دخول الحمام، فيمكن أن تتلاشى الرغبة تدريجياً حتى لا يشعر الفرد بالحاجة إلى الذهاب. كلما طال تأخيره، أصبح البراز أكثر جفافًا وأكثر صلابة.

علاج الإمساك

يمكن أن يشمل علاج الإمساك المتكرر تغييرات في نمط الحياة مثل ممارسة المزيد من التمارين وتناول المزيد من الألياف وشرب المزيد من الماء.

عادةً ما تعالج الملينات بنجاح معظم حالات الإمساك، ولكن يجب استخدامها بحذر وفقط عند الضرورة. في الحالات الأكثر صعوبة، قد يحتاج الشخص إلى الذهاب إلى الطبيب المختص.

إذا لم يستجيب الإمساك لأي علاج، فقد يتم إجراء عملية جراحية لإزالة جزء من القولون كحل أخير، حيث يتم إزالة جزء من العضلة العاصرة الشرجية أو المستقيم الذي يسبب الإمساك.

علاج الإمساك بطرق طبيعية

هناك عدة طرق لتخفيف أعراض الإمساك دون استخدام الدواء.

وتشمل هذه:

زيادة تناول الألياف: يجب أن يتناول الأشخاص المصابون بالإمساك ما بين 18 و 30 جرامًا من الألياف يوميًا. تحتوي الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب على نسبة عالية من الألياف

شرب الماء بكثرة: يمكن أن يساعد استهلاك الكثير من الماء على ترطيب الجسم.
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: يمكن أن يساعد ذلك في جعل العمليات الجسدية أكثر انتظامًا، بما في ذلك مرور البراز.
الروتين: الحصول على مكان ووقت من اليوم حيث يمكنك تخصيص وقت للذهاب إلى دورة المياه.

مضاعفات الإمساك

يمكن أن يكون الإمساك من تلقاء نفسه غير مريح ولكنه لا يهدد الحياة. ومع ذلك ، يمكن أن يتطور الإمساك الشديد إلى حالات أكثر خطورة ، بما في ذلك:

نزيف في المستقيم بعد إجهاد مستمر لتمرير البراز.
شرخ شرجي.
البواسير.

اقرأ أيضا: 5 قواعد ذهبية للحفاظ على صحتك

المصادر و المراجع

1.https://www.medicalnewstoday.com/articles/150322.php" https://www.medicalnewstoday.com/articles/150322.php

2.https://www.webmd.com/digestive-disorders/digestive-diseases-constipation#1

3. https://www.healthline.com/health/constipation

1 Response

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Post comment