ارتفاع الضغط عند الحامل في الشهور الأولى والأخيرة.. الأسباب والعلاج

37

تعاني بعض السيدات أثناء فترة الحمل من ارتفاع ضغط الدم حيث يصيب 10% من السيدات الحوامل ويمكن أن يشكل خطورة على الأم والجنين.

تعريف ارتفاع ضغط الدم

هو زيادة ضغط دم المرأة الحامل عن 120\90 مم زئبقي، ويمنع ارتفاع الضغط إمداد الجنين بكمية الدم اللازمة للنمو والتنفس. يمكن أيضاً أن يؤثر ارتفاع الضغط على الأم حيث يقلل كمية الدم التي تغذي الدماغ ،والكلى، والقلب، والرحم، والمشيمة. (1)

أنواع الضغط المرتفع أثناء الحمل


• ارتفاع ضغط الدم المزمن

يصيب ارتفاع ضغط الدم المزمن المرأة الحامل في الشهور الأولى قبل الأسبوع العشرين من الحمل أو يكون موجودًا قبل أن تصبح المرأة حاملاً لكنها لا تعرف إلا بعد حدوث الحمل.

• ارتفاع ضغط الدم الحملي

يصيب المرأة الحامل في الشهور الأخيرة كالشهر السابع أو التاسع قرب الولادة ولا يظهر لديها أي أعراض أخرى أثناء الحمل.

• ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل ويطلق عليه الارتعاج أو تسمم الحمل، ويُسمى أيضاً تسمم الدم

يبدأ في الظهور بعد الشهر الرابع من الحمل، ويتميز بوجود بروتين في البول (البيلة البروتينية ) وتغيرات في الدم، ويمكن أن تسبب هذه الحالة مشاكل خطيرة لكل من الأم والطفل إذا تُركت دون علاج .(1)(2)(6)

تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين


• يقلل من كمية الدم التي تمد الجنين بالأكسجين والمواد اللازمة للنمو السليم.
• يؤدي إلى انفصال المشيمة عن الرحم.
• ضعف نمو الجنين.
• الولادة المبكرة.

تأثير ارتفاع ضغط الدم على الأم

• يقلل من كمية الدم التي تغذي الأعضاء الحيوية كالقلب، والدماغ، والكبد، و الكلى، والرحم.

• يزيد من احتمال حدوث تسمم الدم ومضاعفاته.

• ارتفاع ضغط الدم المزمن بعد الولادة.

• خطر الإصابة بأمراض القلب.

تسمم الحمل


يصيب من 6% إلى 8% من النساء الحوامل و يظهر نتيجة ارتفاع ضغط الدم بعد الشهر الرابع من الحمل، يحدث فجأة أو يأتي نتيجة الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم المزمن، حيث يتميز بارتفاع ضغط الدم الشديد المصاحب لوجود بروتين في البول كما يمكن أن تظهر بعض أعراض تلف أحد الأعضاء الحيوية في الجسم. تؤدي هذه الحالة إلى أعراض خطيرة ومضاعفات مميتة للأم والجنين إذا تم إهمالها. (3)(6)

أسباب تسمم الحمل

لم يتمكن الأطباء حتى الآن من تحديد السبب وراء هذه الظاهرة، حيث يرى بعضهم أنها ربما تكون نتيجة لخلل في وظائف المشيمة، قد يزداد احتمال حدوث هذا الخلل في الحالات الآتية:
• أن تكون السيدة الحامل أكبر من 40 عاماً أو أصغر من 18 عاماً.
• السمنة.
• سوء التغذية.
• الضعف الشديد.
• الإصابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.
• الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل السابق.
• الحمل بتوأم أو أكثر.
• حدوث خلل في المشيمة أو حدوث حمل عنقودي.
السكري أو أحد الأمراض التي تؤثر على الأوعية الدموية.
• أمراض الكلى.
• الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أو تصلب الجلد، أو الذئبة الحمراء. (4)

أعراض تسمم الحمل


• ارتفاع ضغط الدم .
• صداع شديد.
• قيء وأحياناً يكون مصحوبا بدم.
• تورم في القدمين واليدين.
• زيادة الوزن المفاجئ.
• قلة كمية البول.
• ظهور دم في البول.
• سرعة ضربات القلب.
الدوخة.
• الغثيان.
• طنين في الأذنين.
• ارتفاع درجة الحرارة.
• اضطرابات في الرؤية.
• العمى المفاجئ.
• ألم في البطن.(2)

مضاعفات تسمم الحمل


• تحدث نوبات من التشنجات المفاجئة لدى الأم.
• يمكن أن تُصاب الأم بسكتة دماغية.
• الفشل الكلوي المؤقت.
• إصابة الكبد.
• تخثر الدم.
• انفصال المشيمة: تنزاح المشيمة بعيدًا عن جدار الرحم، مما يتسبب في نزيف الأم.
• الولادة القيصرية.
• الولادة المبكرة للطفل.
• انخفاض وزن الطفل عند الولادة.(4)(5)(8)

كيفية تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل


• قياس ضغط الدم أثناء متابعة الحمل مع الطبيب.
• تحليل البول.
• قياس كمية البروتين في البول في عينة جمع البول على مدار 24 ساعة.
• تحليل الدم.
• تحليل وظائف الكبد.
• تحليل عوامل التجلط.(10)

التشخيص المبكر

تلد معظم النساء اللواتي لديهن ضغط دم مرتفع أثناء الولادة أطفالاً أصحاء، حيث يتم اكتشاف ارتفاع ضغط الدم عادة في وقت مبكر لدى النساء اللواتي يحصلن على رعاية منتظمة قبل الولادة ويمكن منع حدوث معظم المضاعفات.

علاج ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يختلف علاج ارتفاع ضغط الدم حسب حالة المرأة الحامل حيث ينصح الأطباء بالراحة التامة والنوم لمدة كافية أثناء الحمل ومن الأدوية المستخدمة في العلاج:
• ألفا-ميثيل دوبا.
• نيفيديبين.
• داي هيدرالازين.
• فيوروساميد.
• كبريتات المغنيسيوم.(10)

أثبتت الأبحاث مؤخراً أن بعض المكملات الغذائية قد تساعد في خفض ارتفاع ضغط الدم لذا يمكن للطبيب أن يصف إحداها وتشمل:
• البوتاسيوم.
أوميجا 3.
• البروبيوتيك.
• الكالسيوم.(11)

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل


• معرفة ضغط الدم قبل الحمل.
• تقليل الوزن، إذا كانت المرأة تعاني من السمنة فعليها التخلص من بعض الوزن قبل الحمل حيث يساعد ذلك في إبقاء الضغط في معدلاته الطبيعية.
• زيارة الطبيب بانتظام كل أسبوعين.
• المداومة على تناول علاج ارتفاع ضغط الدم .
• تناول الطعام الصحي.
• المداومة على الحركة البسيطة وزيادة النشاط البدني يعمل على خفض ضغط الدم.
• التوقف عن التدخين، وتجنب التدخين السلبي.
• التوقف عن شرب الكحوليات.
• عدم تجربة أي علاج جديد أثناء الحمل دون استشارة الطبيب.
• من الممكن أن يوصي الطبيب بتناول جرعة من الأسبرين (81 مليغرام ) يومياً.
• يسبب الحمل تغيرات هرمونية، ونفسية، وجسدية يمكن أن تؤدي إلى الإجهاد، مما قد يجعل من الصعب التحكم في ضغط الدم المرتفع، لذا يُنصح بتجريب تقنيات تقليل التوتر مثل اليوغا والتأمل.(5)(6)

التغذية وارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل


يجب على المرأة الحامل اتباع نظام صحي أثناء رحلة الحمل، حيث يعتبر الغذاء أحد الوسائل التي تحافظ بها على صحتها وتجنب جنينها حدوث أي مخاطر طوال فترة الحمل، فيجب عليها تناول الوجبات الكاملة التي تحتوي على:
• البروتينات كاللحم ،والدجاج ،والسمك قليل الدهون.
• البقوليات.
• الحبوب الكاملة.
• منتجات الألبان قليلة الدسم.
• الفاكهة و الخضروات الطازجة.

ينصح الأطباء بتجنب أنواع الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتفاع ضغط الدم. فيما يلي أمثلة على الأطعمة التي يجب الحد منها أو تجنبها أثناء الحمل:
• الملح، حيث يجب تقليل كمية الملح اليومية.
• اللحوم الجاهزة والمصنعة.
• المخللات حيث تحتوي على كميات كبيرة من الملح.
• الخضروات المعلبة.
• صلصة الطماطم المعلبة.
• السكر والمشروبات المحلاة حيث تساهم في زيادة الوزن أثناء الحمل، توصي جمعية القلب الأمريكية بأن تقلل النساء من تناول السكر المضاف إلى 6 ملاعق صغيرة يوميًا.(9)

تأثير الضغط المرتفع على الولادة

قد ينصح الطبيب بتقديم موعد الولادة عن الموعد المحدد خوفاً من حدوث مضاعفات للأم أو الجنين.(12)

الضغط المرتفع والرضاعة

يشجع الأطباء الرضاعة الطبيعية بعد الولادة إذ تعمل على خفض ضغط الدم وتُحسن من الحالة المزاجية للأم بعد مخاطر الولادة التي خاضتها وتعزز الترابط بين الأم والجنين، كما يتم إفراز الأوكسيتوسين والبرولاكتين، وهي هرمونات تريح الأم وتجعلها تشعر بالسعادة والحب أكثر تجاه طفلها.(7)(12)

المراجع


1-https://emedicine.medscape.com/article/261435-overview
2-https://familydoctor.org/condition/pregnancy-induced-hypertension/
3-https://www.webmd.com/baby/preeclampsia-risk#1
4-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4497-high-blood-pressure-hypertension-during-pregnancy
5-https://www.webmd.com/baby/news/20070205/risk-high-blood-pressure-pregnancy

6-https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy/art-20046098
7-http://www.tensteps.org/benefits-of-breastfeeding-for-the-mother.shtml
8-https://www.healthline.com/health/high-blood-pressure-hypertension/during-pregnancy#prevention
9-https://www.healthline.com/health/high-blood-pressure-hypertension/foods-to-avoid#strategies
10-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5396549/
11-https://www.medicalnewstoday.com/articles/supplements-to-lower-blood-pressure
12-https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy/art-20046098

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا