أعراض حصوات الحالب وطرق العلاج الدوائية والجراحية وبالأعشاب

131

حصوات الحالب هي في الأساس حصوات الكلى التي انتقلت من الكلية إلى الحالب الذي يعد أحد أجزاء الجهاز البولي. الحالب هو ذلك الأنبوب الذي يربط الكلى بالمثانة، وهو المكان الأكثر شيوعًا لإيواء حصى الكلى والتسبب في الألم.

اعتمادًا على الحجم والموقع، قد يتطلب الأمر تدخلًا طبيًا في حالة عدم خروجها من مجرى البول، أو إذا تسببت في حدوث ألم شديد أو قيء أو إذا كان مرتبطة بوجود الحمى أو العدوى.

ما هي حصوات الحالب؟

حصوات الكلى هي مجموعات من البلورات التي تتشكل عادة في الكلى. لكن هذه البلورات من الممكن أن تتطور وتتحرك في أي جزء من الجهاز البولي، والذي يشمل الحالب، ومجرى البول، والمثانة.

في بعض الأحيان، تكون هذه الحصوات صغيرة جدا، مما يسهل مرورها من خلال الحالب والمثانة، وتمريرها في النهاية من خارج الجسم عند التبول. ومع ذلك، في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الحصوات كبيرة جدا، وقد تمنع تدفق البول وتكون مؤلمة للغاية.

ما هي أعراض حصوات الحالب؟

أكثر الأعراض شيوعًا لحصوات الكلى أو الحالب هي الألم، بحيث قد تشعر بألم في أسفل البطن أو في منطقة الظهر أسفل الضلوع مباشرة. يمكن أن يكون الألم خفيفًا أو شد، كما قد يكون الألم مستمرا أو متقطعا.

تشمل الأعراض المحتملة الأخرى ما يلي:

• ألم أو إحساس حارق عند التبول.
• دم في البول.
• الرغبة المتكررة للتبول.
• غثيان أو قيء.
• حمى.

إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فيجب الاتصال بالطبيب المعالج في أسرع وقت.

ما هي أسباب حصوات الحالب؟

تتكون حصوات الحالب من بلورات في البول تتجمع مع بعضها البعض. وعادة ما تتشكل في الكلى قبل المرور في الحالب. ليست كل حصوات الحالب تتكون من نفس البلورات. يمكن أن تتشكل هذه الحصوات من أنواع مختلفة من البلورات مثل:

• الكالسيوم: الحصوات المكونة من بلورات أكسالات الكالسيوم هي الأكثر شيوعًا. قد تؤدي بعض العوامل إلى زيادة خطر الإصابة بهذا النوع من الحصوات مثل الجفاف وتناول نظام غذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأكسالات.
• حمض اليوريك: يتطور هذا النوع من الحصوات عندما يكون البول حمضيًا جدًا، وهو أكثر شيوعًا عند الرجال والأشخاص الذين يعانون من النقرس.
• ستروفايت: غالبًا ما يرتبط هذا النوع من الحصوات بالتهابات الكلى المزمنة وتوجد غالبًا في النساء اللائي يعانين من التهابات المسالك البولية المتكررة.

هناك عوامل معينة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى مثل:

• تاريخ العائلة: إذا كان أحد والديك أو أحد أشقائك قد أصيب بحصوات في الكلى أو الحالب، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة به.
• الجفاف: إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء، فأنت تميل إلى إنتاج كمية أقل من البول شديد التركيز، في حين أنك بحاجة إلى إنتاج كمية أكبر من البول حتى تبقى الأملاح مذابة بدلاً من تصلب البلورات.
• الغذاء: إن تناول نظام غذائي غني بالصوديوم (ملح) وبروتين حيواني وأطعمة ذات أكسالات عالية قد يزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى والحال. الأطعمة الغنية بالأكسالات تشمل السبانخ والشاي والشوكولاتة والمكسرات.
• بعض الأدوية: هناك عدد من الأنواع المختلفة من الأدوية، مثل بعض مزيلات الاحتقان، ومدرات البول، والكورتيزون، ومضادات الصرع، يمكن أن تزيد من فرصتك لتكوين الحصوات.
• بعض الحالات الطبية: قد تكون أكثر عرضة للإصابة بحصوات الحالب إذا كان لديك:
• انسداد في المسالك البولية.
• مرض القولون العصبي.
النقرس.
• فرط نشاط الغدة الجار درقية.
• السمنة.
• عدوى المسالك البولية المتكررة.

كيف يتم تشخيص حصوات الحالب؟

إذا كنت تعاني من ألم في أسفل البطن، أو لاحظت وجود دم في البول، فقد يقترح الطبيب الخاص بك إجراء اختبار تصوير تشخيصي للبحث عن الحصوات.

اثنين من اختبارات التصوير الأكثر شيوعًا لتشخيص حصوات الكلى تشمل:

• تصوير مقطعي محوسب (CT). يعد التصوير المقطعي بالأشعة المقطعية أفضل خيار لاكتشاف الحصوات في المسالك البولية، حيث يتم استخدام الأشعة السينية الدوارة لإنشاء صور مقطعية للجزء الداخلي من البطن والحوض.
• الموجات فوق الصوتية. بخلاف الأشعة المقطعية، لا يستخدم هذا النوع من التصوير أي إشعاع. يستخدم هذا الإجراء الموجات الصوتية عالية التردد لإنتاج صور من داخل الجسم.

هذه الاختبارات يمكن أن تساعد مقدم الرعاية الصحية في تحديد حجم وموقع الحصوات. معرفة مكان وجود الحصوات ومدى حجمها سيساعد في تحديد العلاج المناسب.

علاج حصوات الحالب

تشير الأبحاث إلى أن العديد من الحصوات البولية تنتهي دون علاج. قد تواجه بعض الألم أثناء مرورها خارج الجسم، ولكن طالما لم تكن تعاني من الحمى أو العدوى، فقد لا تضطر إلى فعل أي شيء آخر غير شرب كميات كبيرة من الماء.

ما هي مدة نزول الحصوات من الحالب

غالبا ما تأخذ الحصوات عدة أسابيع إلى أشهر قليلة لكي تمر عبر الجهاز البولي. وهذا يعتمد على عدد وحجم الحصوات. خلال هذه المدة يمكن تناول بعض مسكنات الألم لتسكين الألم خلال مرور الحصوات.

أما في حالة الحصوات كبيرة الحجم، فقد لا تتمكن من المرور خارج الجسم، مما قد يسبب ألما شديدا ويزيد من خطر الإصابة بالتهاب. قد يوصي الطبيب بإحدى هذه الإجراءات لإزالة حصوات الحالب الكبيرة:

وضع الدعامة للحالب

يتم تمرير أنبوب صغير ناعم من البلاستيك في الحالب حول الحصوات، مما يسمح لمرور البول بحرية. هذا الحل المؤقت هو إجراء جراحي يتم إجراؤه تحت التخدير، ولكن يجب اتباعه بإجراء لإزالة الحصوات أو تفتيتها.


وضع أنبوب الكلى.

يمكن لأخصائي الأشعة التداخلية أن يخفف الألم مؤقتًا عن طريق وضع هذا الأنبوب مباشرة في الكلى من خلال الظهر تحت التخدير ومجموعة من الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية. يستخدم هذا بشكل شائع في حالة حدوث حمى أو عدوى مع انسداد مجرى البول نتيجة الحصوات.

تفتيت الحصوات بالصدمة.

يستخدم هذا الإجراء موجات مركزة لتفتيت الحصى إلى قطع أصغر، والتي يمكن أن تمر عبر المسالك البولية وخارج الجسم دون أي مساعدة إضافية.

علاج حصوات الحالب بالمنظار

سيقوم طبيب المسالك البولية بإدخال أنبوب صغير في مجرى البول وحتى الحالب. بمجرد رؤية الطبيب للحصوات، فيمكنه إزالتها مباشرة أو تفتيتها بالليزر إلى قطع أصغر يمكن أن تمر بمفردها. يمكن أن يسبق هذا الإجراء وضع دعامة للحالب للسماح للحالب بالتمدد السلبي على مدى أسابيع قليلة قبل تنظير الحالب.

الإجراء الجراحي المباشر

يستخدم هذا الإجراء عادةً إذا كان لديك حصوات كبيرة جدًا أو غير طبيعية الشكل في الكلية. سيقوم الطبيب بإجراء شق صغير في ظهرك وإزالة الحصوات من خلال الشق مع مساعدة المنظار. على الرغم من أنه إجراء جراحي طفيف، إلا أنك ستحتاج إلى تخدير عام.

علاج طرد الحصوات بالأدوية

يتضمن هذا النوع من العلاج استخدام عقاقير حاصرات ألفا لمساعدة الحصوات على المرور خارج الجسم. تساعد حاصرات ألفا في خفض ضغط الدم، والذي يمكن أن يكون فعالا في إزالة الحصوات الصغيرة، ولكنه ينطوي أيضًا على خطر حدوث أعراض جانبية.

علاج حصوات الحالب بالأعشاب

هناك بعض العلاجات الطبيعية و المنزلية التي يمكن أن تساعد في العلاج من حصوات الحالب. أهم هذه العلاجات ما يلي

  • الماء: زيادة كمية الماء اليومية إلى 3 لترات يمكن أن يؤدي إلى طرد الحصوات
  • عصير الليمون: يحتوي على مادة السيترات التى تمنع حصوات الكالسيوم من التكون في الحالب
  • عصير الريحان: يحتوي على حمض الأسيتيك الذي يكسر الحصوات ويخفف الألم
  • عصير خل التفاح : يحتوي أيضا على حمض الأسيتيك
  • عصير الكرفس (البقدونس): يعتقد أنه يطهر السموم التي تساعد في تكون الحصوات
  • عصير الرمان: يستخدم كمطهر للحصوات والسموم من الكلى والحالب
  • مرق الفاصوليا: يستخدم مرق الفاصوليا لتحسين صحة الكلى والحالب ويساعد على إذابة الحصوات

الوقاية من الإصابة بحصوات الحالب

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتقليل فرص الإصابة بحصوات الحالب مثل:

  • شرب الكثير من السوائل. إذا كان جسمك يميل لتكوين الحصوات، فحاول أن تستهلك حوالي 3 لترات من السوائل يوميًا. سيساعد ذلك في زيادة إنتاج البول، مما يحول دون تركيز البول لديك. من الأفضل شرب الماء بدلاً من العصائر أو المشروبات الغازية.
  • راقب كمية الملح والبروتين. إذا كنت تميل إلى تناول الكثير من البروتين الحيواني والملح، فيجب العمل على تقليص الكميات المتناولة، حيث يمكن لكل من البروتين الحيواني والملح رفع مستويات الحمض في البول.
  • الحد من الأطعمة عالية الأكسالات. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أكسالات مثل السبانخ ، البنجر، واللوز يمكن أن يؤدي إلى حصوات المسالك البولية، لذلك يجب محاولة الحد من تناول هذه الأطعمة في نظامك الغذائي.
  • مراجعة الأدوية الحالية الخاصة بك. تحدث إلى الطبيب الخاص بك عن أي أدوية تتناولها. وهذا يشمل المكملات الغذائية مثل فيتامين C التي ثبت أنها تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى والحالب.
  • ممارسة التمارين الخفيفة. وجدت إحدى الدراسات أن الركض (الجري) لمدة ساعة أو المشي لمدة ثلاث ساعات أسبوعيا يقلل من فرص تكون حصوات الكلى بنسبة كبيرة. لذلك ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تساعد على الوقاية من تكون الحصوات.

المراجع


https://www.healthline.com/health/ureter-stone


https://my.clevelandclinic.org/health/diseas16514-ureteral-stones


https://www.cedars-sinai.edu/Patients/Health-Conditions/Ureter-Stones.aspx

 5things that can help you take a pass on kidney stones

https://www.healthline.com/health/kidney-health/home-remedies-for-kidney-stones

https://www.webmd.com/kidney-stones/news/20131213/light-exercise-might-reduce-risk-of-kidney-stones

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا