أسباب الدوخة والعلاجات الفورية لها

Last modified date

تعليقان 2

الدوخة هي الشعور بالدوار أو الشعور بعدم التوازن، ويؤثر على الأعضاء الحسية، خاصة العينين والأذنين، لذلك يمكن أن يسبب الإغماء في بعض الأحيان، قد تشعر أيضًا كما لو كنت تميل إلى جانب واحد.
الدوخة ليست مرضًا، بل هي أحد أعراض الاضطرابات المختلفة.

تعد الدوخة أحد الأعراض الشائعة والسبب الكامن وراءها عادة ليس خطيرًا. دوخة عرضية ليست شيئا يدعو للقلق. ومع ذلك، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من الدوخة دون سبب واضح أو لفترة طويلة.

أسباب الدوخة

الأسباب الشائعة للدوار تشمل الصداع النصفي، وبعض الأدوية، كما يمكن أن يكون بسبب مشكلة في الأذن الداخلية، حيث يتم تنظيم التوازن.

يمكن أن تحدث الدوخة والدوار بسبب مرض مينيير، وهو مرض يؤدي إلى تراكم السوائل في الأذن مع فقدان السمع، وطنين الأذن.
بعض الأسباب الأخرى المحتملة للدوخة تشمل:

• انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
• مرض عضلة القلب.
• فقر الدم (أنيميا)
• انخفاض نسبة السكر في الدم.
• عدوى الأذن.
• جفاف.
• ضربة شمس.
في حالات نادرة، يمكن أن يحدث الدوار بسبب التصلب المتعدد أو السكتة الدماغية أو ورم خبيث أو اضطراب آخر في الدماغ.

أعراض الدوخة

قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من الدوخة بعدة أعراض مختلفة مثل:

• الدوار أو الشعور بالإغماء.
• عدم الثبات.
• فقدان التوازن.
• شعور بالعوم أو السباحة.

في بعض الأحيان، يصاحب الدوخة غثيان أو قيء أو إغماء. يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تعاني من هذه الأعراض لفترات طويلة.

متى يجب الذهاب للطبيب؟

يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا كنت لا تزال تعاني من نوبات متكررة من الدوخة، كما يجب عليك أيضًا إخطار طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من دوخة مفاجئة إلى جانب أحد الأعراض التالية:

• إصابة في الرأس.
• صداع.
• وجع الرقبة.
• حمى عالية.
• عدم وضوح الرؤية.
• فقدان السمع.
• صعوبة في التحدث.
• فقدان الوعي.
• ألم في الصدر.
• القيء المستمر.
قد تشير هذه الأعراض إلى مشكلة صحية خطيرة، لذلك من المهم الذهاب إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن.

قد يقوم الطبيب بفحص العينين أو الأذنين، وإجراء فحص بدني عصبي، وإجراء اختبارات للتحقق من التوازن. وقد يوصى بإجراء أشعة مثل الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي.

علاج الدوخة

يركز علاج الدوخة على السبب الكامن وراءه. في معظم الحالات، يمكن للعلاجات المنزلية والعلاجات الطبية التحكم في سبب الدوار. فمثلا:

• يمكن علاج مشاكل الأذن الداخلية بالأدوية والتمارين المنزلية التي يمكن أن تساعد في التحكم في التوازن.
• يتم علاج مرض مينيير بنظام غذائي صحي قليل الملح، أو الحقن في بعض الأحيان، أو جراحة الأذن.
• يتم علاج الصداع النصفي بالأدوية وتغيير نمط الحياة، مثل تعلم التعرف على مسببات الصداع النصفي وتجنبها.
• قد يساعد شرب الكثير من السوائل عندما يحدث الدوخة بسبب التمرين المفرط أو الحرارة أو الجفاف.

ماذا تفعل في حالة الإصابة بالدوخة؟

اتبع هذه النصائح إذا كانت لديك نوبات متكررة من الدوخة:

• الجلوس أو الاستلقاء على الفور عندما تشعر بالدوار والراحة حتى تختفي الدوخة. استخدم عصا لتحقيق التوازن ، إذا لزم الأمر.
• دائما استخدام الدرابزين عند المشي لأعلى أو لأسفل السلم.
• تجنب قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الثقيلة إذا كنت تواجه الدوخة بشكل متكرر دون سابق إنذار.
• تجنب الكافيين والكحول والتبغ. إن استخدام هذه المواد قد يؤدي إلى الدوخة أو يزيد الأمر سوءًا.
• اشرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل يوميًا، واستمتع بسبع ساعات أو أكثر من النوم.
• تناول نظامًا صحيًا يتكون من الخضراوات والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون للمساعدة في منع الدوار.
• إذا كنت تشك في أن الدوخة ناتجة عن دواء، فاستشر طبيبك حول تخفيض الجرعة أو التحول إلى دواء آخر.
• استرح في مكان بارد وشرب الماء إذا كان سبب دوارتك هو ارتفاع درجة الحرارة أو الجفاف.
• تحدث دائمًا مع طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن تكرار أو شدة دوارك.

مضاعفات الدوخة

معظم حالات الدوخة تتخلص من تلقاء نفسها بمجرد معالجة السبب الأساسي. في حالات نادرة، يمكن أن تيكون الدوخة علامة على وجود مشكلة صحية أكثر خطورة.
قد تؤدي الدوخة إلى حدوث مضاعفات عندما تسبب الإغماء أو فقدان التوازن. قد يكون ذلك خطيرًا بشكل خاص عندما يقود شخص سيارة أو يتعامل مع آلات ثقيلة أو يشغلها.

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Post comment